إصرار بقوة العاصفة ينطلق من إيمان عميق كان وراء فكرة إقامة الإحتفال بتكريم الآباء لصندوق المعامير الخيري الذي يقام في اليوم العالمي للمسنين فلقد تبلورت الفكرة لتكون عرفانا لآبائنا الذين أفنوا زهرة حياتهم كفاحاً وتضحية من أجل صناعة رجال الغد، وتكريماً لهم على عطائهم الجم، كما يجمل بعداً تربوياً في توجية الأبناء لرعاية أبائهم المسنين وتوفير متطلباتهم النفسية والصحية إنسجاماً من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف. كما يمثل فرصة لإرشاد المسنين صحياً في هذه المرحلة العمرية.


          ويقوم الصندوق بدعوة الآباء المسنين لحضور الإحتفالية التي يقوم فيها الصندوق بتوزيع هدايا تذكارية وعرض فقرات خطابية وشعرية تمزج بين التراث والحاضر كما يضم مشروع تكريم الآباء إقامة أنشطة ترفيهية للمسنين بزيارة مؤسسات أهلية ورسمية، ويحرص الآباء على مرافقة الصندوق في هذه الجولات الترفيهية لما فيها من متعة وثقافة وتقوية للروابط الإجتماعية بينها.