منذ تدشين صندوق المعامير الخيري راهن مجلس الأمناء على مشروع الزواج الجماعي مسخراً موارده المالية وطاقاته لتحقيق النجاح لهذا المشروع الاجتماعي متسلحاً بعزم قوي على مواصلة المشوار، ورغم التحديات التي واجهت فكرة المشروع في تجربته الأولى بسبب قلة فهم غاياته وعدم نضج أهدافه في أذهان الكثيرين لكن سرعان ما تحول مشروع الزواج الجماعي إلى مهرجان كبير يجسد روح التلاحم العائلي في القرية، بل صار مشروع الزواج الجماعي في قرية المعامير ليلة خرافية مميزة يحضرها جمهور يقدر بالآلاف من البحرين وخارجها لما تشهده ليالي الأعراس  الجماعية من فعاليات فنية وشعرية تختزل إبداعات أبناء القرية.

 

أهداف مشروع الزواج الجماعي
1- مساعدة الشباب المحتاج للزواج وتذليل العقبات المادية التي تعترض زواجهم.

2- التشجيع على الزواج بتكاليف معتدلة دون إفراط وترشيد نفقاته.

3- تشجيع الشباب على الزواج وتكوين أسر إسلامية مستقرة.

4- توعية الشباب وغرس المفاهيم التربوية والخلقية التي تسهم في بناء الأسر الدافئة.

5- انتشال الشباب من العزلة والوحدة والتفكير المستقيم وحثهم على الزواج لما فيه من صيانة العرض وعفة النفس والمحافظة على تعاليم الدين وقيم المجتمع.

 

       ومن أجل هذه الغايات السامية للزواج الجماعي يعمل الصندوق على اتخاذ كافة الخطوات التي تجعل من مشروع الزواج ميسوراً للجميع ومنها تخفيض رسوم المشاركة في الزواج الجماعي ومنح قروض الزواج.

 

      ومن أهم الفعاليات الثقافية التي تصاحب الزواج هي فكرة المركز التأهيلي التي يعد للمتزوجين المشاركين في الزواج الجماعي وهي عبارة عن مجموعة محاضرات ثقافية لتهيئة الشباب لدخول عالم الحياة الزوجية،وفيها يتعرف على مفاتيح السعادة في الحياة الزوجية.
 

الزواج الجماعي

عدد المتزوجين

الجهة المنفذة

تاريخ

الأول

3

صندوق المعامير الخيري

12 يناير 1995م

الثاني

3

11 يناير 1996م

الثالث

6

23 يوليو 1998م

الرابع

10

21 سبتمبر 2000م

الخامس

14

4 أكتوبر 2001م

السادس

12

7فبراير 2002م

السابع

32

26 سبتمبر 2002م

الثامن

36

2 أكتوبر 2003م

التاسع

31

23 أكتوبر 2004م

العاشر 38 1/ 9/ 2005م
الحادي عشر 71 6/ 7/ 2006م

 

       واليوم تعد قرية المعامير أحد أبرز منظمي الزواجات الجماعية على مستوى المملكة بشهادة جميع الضيوف ويضاهي في طموحه وتطلعاته أخوانه في الدول العربية.